غلاك القلب

غلاك القلب


    قصة من الخيال

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 129
    تاريخ التسجيل : 15/07/2010

    قصة من الخيال

    مُساهمة  Admin في الجمعة يوليو 16, 2010 4:46 am

    قصتى عن شاب كان مدمن لكل سموم الحياة وفى فترة ادمانه وقفت معه وسالته
    ماهو سبب تناولك لهذا الداء
    ...................
    فاجابنى انه بسبب هموم الحياة فرددت عليه وهو ذاك الشاب الذى يعيش فى غنا من نعم الحياة انت مدمن بسبب افتراك وطغيانك على هذه الحياة
    .....................
    فلو انك صنعت لنفسك هم اسمه مسؤلية الحياة لاستطعت تجاوز هذا الداء
    ...................


    فانك كرجل يمتطى فرس اسمه محن الحياة
    يسير به فى دروب اسمه دروب الحياة يصعب عليه التميز بين طريق الوصول الى مبتغاه
    وبين طريق الوحوش والذئاب
    ..................
    وبرغم ان طريق النجاة واضح لا يحتاج ذكاء
    الا انه يسلك ذاك الطريق وعند المغيب يشعر بلذات الحياة
    ظنا منه انه يسير فى درب النجاة
    ..................
    وبعد مرور الايام يشعر انه يمشى فى سراب فيوقف فرسه ثم يتسال هذا ليس طريق النجاة لقد نفذ زادى وا حسرتا
    ....................
    وفى الواقع يقف المدمن يقول من انا اين صحبى اين موضعى بين الناس فى هذه الحياة اننى كنت مشغولا بتناول هذا الداء
    فيعانى من عدم تناوله ذاك الداء
    ..................
    ويدعو ربه الخلاص من هذا البلاء
    ثم يرجع ذاك الفارس الى نقطة البداية فيشرب منه الماء ليروى ظمه بعد هذا
    العناء وياخذ طعام وماء يستعين بهما فى دربه الجديد
    ..................
    وفى الواقع ان هذا الذاد هو تحسين صلت المدمن بالله
    وهذه روايتى لذاك الشاب الذى قد اصبح ورع مخلص لله

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 20, 2017 4:23 am